عبد الحميد ابن باديس – مسار وأفكار

masare oua afkarفي هذا الكتاب تناولت أولا حياة ابن باديس عبر محطات مختلفة تكشف كل واحدة منها عن تطور مساره.

فهي تصوّر همته في التحصيل المعرفي، ودوامه على نشر العلم، ومثابرته على إنجاز أعماله الفردية والجماعية في رحاب جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.

كما تبرز تأثيراته العميقة بكتاباته، ومواقفه وآرائه وحراكه في مجالات الوعظ والإرشاد والإصلاح والتربية والتعليم والصحافة.

وقد عالجت في الفصل الثاني اهتمام ابن باديس بالمسألة التاريخية، وتعمقه في البحث عن علاقة الإنسان المسلم بالزمن، ومقدار تفاعله مع مجريات الأحداث عبر العصور الإسلامية المختلفة.

 

 

التصنيف: دراسات و أعلام

المؤلف: الدكتور مولود عويمر

عدد الصفحات: 88

القياس: 21×14.8

تاريخ الإصدار: 1433هـ/2012م

( تقديم الطبعة الثانية ) هذا الكتاب

هنالك دوافع عديدة وراء إصدار طبعة جديدة لهذا الكتاب. كنت أنظر منذ سنة بإشفاق إلى الدراسات والبحوث التي أنجزتها حول الشيخ عبد الحميد ابن باديس، وهي محفوظة في أوراقي بعيدة عن أخواتها التي نشرتها في كتاب يتدارسه اليوم القراء في المشرق والمغرب. لقد شعرت بالذنب تجاهها واقتنعت في قرارة نفسي أنه لا مناص من الجمع بين هذه الدراسات لتشكل مع بعضها البعض فصولا متكاملة لكتاب واحد تبرز فيه زوايا أخرى من حياة ابن باديس وعطائه الفكري لا تقل إشراقا عن الزوايا الأخرى المدروسة سابقا. لذلك أضفت هنا في المجموع 5 دراسات وبحوث جديدة.

لقد اهتم الشيخ ابن باديس بقضايا عصره دون أن يهمل القضايا الإنسانية التي ستبقى دائما تشغل العقول الكبيرة التي تبني المستقبل بخطوات سليمة. لذلك اهتم بمكانة العلم في بناء الأمم، وعرّف بدور الحرية في صناعة الإنسان الفعال والمبدع، ونبّه إلى ضرورة إرساء قواعد التقدم للترقية بالمجتمعات العربية والإسلامية، وإقامة جسور التواصل الحضاري مع الشعوب والثقافات الأخرى.

عن مولود عويمر

حاصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ المعاصر من جامعة باريس (1998) أستاذ التاريخ والحضارة في المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية بباريس 2004-2002 أستاذ التعليم العالي بقسم التاريخ بجامعة الجزائر2 عمل باحثا متعاونا مع المعهد العالمي للفكر الإسلامي رئيس فرقة بحث “تراث الحركة الإصلاحية الجزائرية” ضـمن مخبر المخطوطات أشرف على مجموعة رسائل جامعية )الماجستير والدكتوراه( في تـاريخ الأفكـار شارك في عدد من الملتقيات الدولية في الجزائر والخارج .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*