صناعة الغد – مقالات في الاستشراف

prospective - internet

يُعدُّ الاستشراف مفهوما غامضا في واقعنا العربي بسبب إهماله عند رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية من جهة وبسبب ضعف المحتوى التعليمي المبني على التخطيط الاستراتيجي. هناك في العالم مدرستان للاستشراف، الأولى هي المدرسة الانجلوسكسونية التي استثمرت في الذكاء الاقتصادي لأغراض أمنية أولا قبل أن يتطور الموضوع إلى مستوى نظرية القرارات الرشيدة. والمدرسة الثانية هي الفرنكفونية التي طورت مفهوم اليقظة الاستراتيجية لأغراض تطوير الصناعة والسياسات العمومية. وكلا المدرستان تمكنتا من قطف ثمار التفكير عن بعد ولو أن توقعات مستقبل النظام الرأسمالي انتهت بالفشل – بدليل تكرار وضعيات الأزمة في أسواق المال والنقد –  ليس لعجز أدوات الاستشراف،  ولكن بسبب خضوع مراكز القرار في تلك الدول لتفضيل المؤسسة الربحية أكثر من خضوعها لحكمة الحكم العادل.

 

 

التصنيف: فكر و معارف

المؤلف: د.بشير مصيطفى

عدد الصفحات: 70

القياس: 21.5×14.5

تاريخ الإصدار: 1434هـ/2013م

عن بشير مصيطفي

اقتصادي جزائري معروف بكتاباته الدقيقة في مواضيع الاقتصاد الكلي، عمل أستاذا للقياس الاقتصادي والاقتصاد الكلي المعـمق بجـامعة الجـزائر وبمدارس عليا متخصصة في العلوم التجارية والمالية، كما عمـل مسـتشارا لـدى مؤسسـات وطنية وأجنبية بالجزائر وخارجها، وعمل محللا في الاقتصاد بوسائل الإعـلام وطنيا وخارجيا ومشاركا دائما في المؤتمرات العلمية، وله عضوية في عديد الجمعيات الجزائرية والدولية ذات التخصص في الاقتصاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*