المدرسة في الجزائر – حقائق وإشكالات – مجلد

ecole algerienne  web

ست وأربعون سنة هو عمر المدرسة التي تناولها هذا الكتاب، شرح حقيقتها واستعرض أطوار حياتها منذ أن ورثتها الجزائر من الإدارة الفرنسية.

 تلك المدرسة التي كانت غريبة عن المجتمع، الأمر الذي فرض على المسؤولين في الدولة آنذاك أن يعلنوا عزمهم على الشروع في تغيير ما يمكن تغييره لتنسجم مع واقع مجتمعها.

 لقد تعرض الكتاب بصفة عامة لمرحلة هامة من حياة المدرسة واستعرض في هذا الصدد إجراءات التغيير والتصحيح الّتي توالت على فترات طوال المرحلة الانتقالية مما هيأ الظروف لتغيير وجه المدرسة القائمة وتحويلها تدريجيا من مدرسة في الجزائر إلى مدرسة جزائرية. وتجسّد هذا التغيير في الإعلان الرسمي عن ميلاد المدرسة الجزائرية المنتظرة من خلال الأمر الصادر في      16-04-1976  الّذي حدد صفات المدرسة الوطنية.

إنّ أهم ما عرضه المؤلف هو شرح المفاهيم والحقائق المتعلقة بمكونات النظام التربوي وخصائص المدرسة الوطنية مع تبيان الجهود والإنجازات التي كان نظام التعليم الأساسي من أهمها.

 هذا وقد تتبع الكتاب محاولات التجديد والإصلاح الّتي ظهرت إلى أن جاء الإصلاح الأخير الذي يرى أصحابه أنه وضع المدرسة في الطريق الصحيح.

ولقد علّق الكاتب على هذا الإصلاح وشرح طروحاته وبيّن تهافت الأفكار والاقتراحات الواردة في التقرير لأنه لم يلمس ما يعانيه النظام ولم يحقق ما كان منتظرا منه.

التصنيف: فكر و معارف

المؤلف: د. عبد القادر فضيل

عدد الصفحات: 454

القياس: 23.5×15.5

تاريخ الإصدار: 1434هـ/2013م

 

عن دار جسور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*