الفعاليات الثقافية: المواعيد الكبرى للصالون الدولي للكتابة

banniere

لن يشذ الصالون الدولي للكتاب بالجزائر عن القاعدة التي سنّتها محافظة الصالون في الدورات السابقة. حيث أدرج المنظمون سلسلة من التكريمات في برنامج الفعاليات تشمل أسماء سجلت حضورها المتميز في عالم الكتاب والأدب.

فبالإضافة إلى التكريم الذي سيحظى به الأديبان الشهيدان مولود فرعون وأحمد رضا حوحو يوشح قائمة التكريمات اسم الأديب رشيد بوجدرة من خلال تكريم مجمل أعماله الإبداعية. وإلى جانبه نجد اسما آخر في قائمة التكريمات ألا وهو رابح بلعمري الذي رحل عنّا في 1995 مخلفا وراءه العديد من دواوين الشعر والمجموعات القصصية والروايات. اسم محمد الصغير وسطاني، مؤسس منشورات “دار الكتاب” والذي يعتبر أحد رواد نشر الكتاب في الجزائر، سيكون هو الآخر موضع لفتة تكريمية هو أيضا شأنه شأن ياسمينة خضراء، هذا الكاتب غزير الإنتاج، وذو الصيت العالمي، وصاحب الكتابة الصميمة التي نالت العديد من الجوائز الأدبية. وهذا من خلال لفتة تكريمية لمجمل أعماله.

محاضرات وندوات
فضلا عن كون الصالون الدولي للكتاب الجزائر فضاء لعرض الكتب بجميع تخصصاتها وأنواعها، أو بمعنى أخر مكتبة عملاقة، يعمل الصالون من أجل لأن يكون مكانا للقاء والنقاش. وفي هذا الإطار ستنظم محاضرات وندوات تتمحور حول الكتاب. وهنا يمكن أن نذكر على سبيل المثال:”الكتاب الجزائري، نصف قرن من التاريخ”، و”من حروف البدايات إلى كلمات البلد، الترجمة في الجزائر”و”إشكالية شراء حقوق النشر والنشر المشترك”…

بيوع بتوقيع المؤلفين
يعد الصالون الدولي للكتاب فرصة مثالية وجميلة للمؤلفين للالتقاء بقرائهم. لهذا تعد  لقاءات البيع بالإهداء التي ستنظم في مستوى أجنحة  دور النشر  الجزائرية المشاركة  في الصالون من أهم نشاطات المعرض، بالإضافة لتنظيم لقاءات تقدم من خلالها بعض المؤلفات الصادرة حديثا والحاضرة في الصالون، حيث سيتم، على سبيل المثال، عرض  كتابين  من قبل المؤرخ الفرنسي  روني غاليسو والباحث الجزائري دحو جربال  وهما ” هنري كوريال بين الأسطورة والتاريخ ” و”المنظمة الخاصة لفيدرالية فرنسا لحزب جبهة التحرير الوطني”، كما سيقدم الروائي واسيني الأعرج سيرته الروائية المعنونة بـ ” رماد مريم “. أما فالو جوزي ألان وكريستيان فولين وكورين شوفاليي سيتولون على التوالي تقديم “جاك شوفاليي، الرجل الذي أراد منع حرب الجزائر ” و”فجر ثورة -زهرة الخزامى، الجزائر، 26 أفريل 1901″.

أماس شعرية
سيكون للشعر مكانة خاصة في  الدورة الـ17 من الصالون الدولي للكتاب بالجزائر. وهذا من خلال تنظيم أماس شعرية، حيث سيلقي شعراء  قصائدهم، مازجين في ذلك  الكلمة العذبة المعبرة واللحن الشجي، ليمنحوا  زوا ر المعرض لحظات من الشاعرية  والأحلام الجميلة .

ملتقى دولي
مثلما جرت عليه العادة في كل دورة من دورات صالون الكتاب، يظم ملتقى دولي بالتعاون مع المركز الوطني للبحث فيما قبل التاريخ والانثروبولوجيا التاريخية، ويشارك فيه باحثون وخبراء من الجزائر ومن دول أجنبية، سيتناولون بالبحث الثورة الجزائرية من خلال  الكتابات الأدبية، فضلا على تقديم شهادات لجزائريين وأجانب تخص موضوع المقاومات الجزائرية.

عروض أفلام
يشكل تنظيم عروض لأفلام سينمائية أحد المواعيد الكبرى في  الدورة الـ17 من الصالون الدولي للكتاب. وهكذا، وبالتعاون مع متحف السينما، سينم عرض أفلام  لمخرجين سينمائيين جزائريين تناولوا من خلالها  موضوع الثورة الجزائرية.  وهي أفلام مقتبسة من أعمال أدبية لكبار الروائيين الجزائريين على غرار مولود معمري ورشيد ميموني وعبد الحميد بن هدوقة.. كما ستعرض أفلام أجنبية مقتبسة عن أعمال روائية عالمية  كالطبل لغونترغراس وغيرها.

مسرح
سيكون لعشاق المسرح، خلال الدورة الـ17 من الصالون الدولي للكتاب بالجزائر الفرصة للاستمتاع بمشاهدة عروض مسرحية، على غرار “النافورة الذهبية ” التي ستعرض يوم الاثنين24 سبتمبر. كتب نص المسرحية جونفياف بوينو وكلود شوفالي، أخراجها لوناس تازيارت، وستعرض المسرحية  بمعدل عرضين في اليوم؛ الأول على الساعة  الرابعة والنصف بعد الزوال، والثاني على الساعة  التاسعة ليلا، ومدة العرض الذي تقدمه مجموعة  – Sophie l’a dit – 50 دقيقة. وتدور أحداث المسرحية حول  حرب الجزائر، وتحكي أحداثها قروية جزائرية  تدعى ” نادية “. والقصة مقتبسة عن أحداث واقعية حصلت لعائلة جينفياف بوينو.  وهي كاتبة ساند والدها  الثورة الجزائرية، التي  كان موريس أودان احد الفرنسيين الذين قتلوا لأنه وقف إلى  جانب الجزائريين في قضيتهم العادلة. “النافورة الذهبية”  موجهة بالأخص  للشباب، غير أنه بإمكان الكبار أيضا مشاهدتها والاستمتاع بها.

موسيقى
في مجال الموسيقى، وبالتعاون مع المركز الثقافي الايطالي  ستقام سهرة فنية من نوع الجاز تقدمها “فلينتا كارتي”؛ حيث ستقدم برنامجا ثريا من الإبداعات الموسيقية خاصة بها، فضلا على روائع من الرصيد العالمي لهذا النوع من الموسيقى

عن دار جسور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*